في يوم من أواخر ستينات القرن الميلادي العشرين أو من أوائل سبعيناته، بعد محاضرة ألقاها أكرم الحوراني على عشرات من طلابه وكوادر حزبه (حزب البعث العربي الاشتراكي)، قام أحد الشباب منهم (ن.ط) وقال له: يا أستاذ، نحن معك منذ كذا سنة وحتى الآن لا نعرف ما هو الفرق بين الاشتراكية والشيوعية، وكثيرًا ما يسألنا الناس هذا السؤال فلا نعرف الجواب، فما هو الفرق؟

 

 

 

 للمزيد حول هذا الموضوع يمكنك تحميل الكتاب من الرابط التالي: