يقسم المتصوفة الصوفية إلى طريقة وحقيقة.
والطريقة هي التي تؤدي إلى الوصول إلى الحال الذي يعرفون به تلك الحقيقة.
فما هي الطريقة؟ وما هو الوصول؟ وما هي الحقيقة؟
وسنبدأ بدراسة الحقيقة أولاً، ثم الطريقة، ثم الوصول، وبعد ذلك تأتي المناقشات.
وستكون المناقشات بعرض حقائق الصوفية على القرآن والسنة، ثم تفسيرها فيزيولوجيًّا، ثم الكشف عن آثارها التاريخية والاجتماعية.
وعلى هذا فسيكون الكتاب قسمين:
– القسم الأول للدراسات.
– والقسم الثاني للمناقشات.

وللمزيد حول ما يحتويه هذا الكتاب الغني يمكنك تحميل من خلال الوصلة التالية:

قم بالنقر بالزر الايمن على الصورة بالأسفل واختر حفظ بإسم

 

تحميل

 

لتصفح الكتاب اضغط هنا