بحث

محمود عبد الرؤوف القاسم – أبو الأمين / الموقع الرسمي

موقع يحتوي كتب وتراث الأستاذ محمود عبد الرؤوف القاسم

الفئة

نظرة عامة

كلمة الأستاذ زهير الشاويش

أبو الأمين الأخ الصابر والمحقق الأمين تلقيت البارحة خبر وفاة أخي العالم المحقق النافع المفيد. الشيخ محمود عبد

الرؤوف القاسم. وهو من عائلة القاسم المشهورة في مدينة نابلس، والتي توزع العديد من أبنائها على عدد من

البلاد، وسكن والده دمشق وأبناء عمه سكنوا حلب،وكان منهم الأستاذ نهاد القاسم الوزير المستقيم.

متابعة قراءة “كلمة الأستاذ زهير الشاويش”

وفاة أبو الأمين – رحمه الله

ضعف جسده وقل طعامه في آخر أيامه، فقد احتاج إلى عربة خاصة للتنقل بها داخل البيت،  ولم يعد يقدر  على الذهاب للصلاة كعادته في المسجد، وكان على الرغم من نصيحة الأطباء له بالصلاة في البيت، كان يمشي على عكازه متحاملا على نفسه لأداء صلاة الجمعة. وفي آخر صلاة جمعة له جاهد نفسه كثيرا في الذهاب والإياب إلى المسجد الذي يقع مقابل بيته حتى ظن بعض تلامذته انه قد حدث له أمر لطول مدة عودته، المقدرة بنصف ساعة.

توفي رحمه الله تعالى، في منزله المستأجر في العاصمة الأردنية (عمّان) على أثر نوبة قلبية حادة، بعد أداء صلاة العصر في بيته مباشرة من يوم الثلاثاء العاشر من شهر ذي القعدة من عام 1428 للهجرة، الموافق العشرون من شهر تشرين الثاني من عام 2007 للميلاد، عن عمر ناهز الثمانين عاما، حيث فارقت روحه الطيبة جسده الطيب، لترقى إلى العلياء عند بارئها، لتنعم بنعيم أهل الجنة ـ فيما نحسب ـ.

رحيل إمام

في يوم الثلاثاء 10 / 11 / 1428 ـ 20 / 11 / 2007 قبل غروب الشمس بخمس عشرة دقيقة تقريباً، فارقت روحٌ طيبة جسداً طيباً، لترقى إلى العلياء عند بارئها، لتنعم بنعيم أهل الجنة ـ فيما نحسب ـ إنها روح الأمين؛ أبو الأمين، محمود عبد الرؤوف القاسم، رحمة الله تعالى عليه.
عرفت هذا الجبل الفذ، العالم النحرير في عام 1985 تقريباَ، فرأيت فيه نفسا زكية ملؤها الحرص على دين الله تعالى.

متابعة قراءة “رحيل إمام”

صفاته

كان الأمين (أبو الأمين) رحمه الله، دائم الدعوة للتمسك بمكارم الأخلاق، ـ بل دعوة الدعاة لحض الناس على التمسك بها ـ وعلى رأس هذه الصفات الحسنة، صفتا الصدق والأمانة، اللتان كان يتحلى بهما ويخصهما ولو بدقيقتين قبل كلمته وذلك لأهميتهما في التغيير المنشود.
ومن خالط هذا الشيخ كان أول ما يرى فيه، حبه الشديد التمسك بالسنة مهما كانت في نظر الآخرين، ونبذ البدع والخرافات، وكذلك صفة التواضع، حيث لم يسمح لنفسه التميز عن الآخرين، أو الظهور عليهم أبدا، ولم يكن من عادته التحدث عن مآثره وصفاته، إلا ما ندر ولمناسبة تمر بنا، بل كنت أفاجأ أحيانا بمعرفة بعض مآثره.

متابعة قراءة “صفاته”

موقفه من الصراع الدولي (سنة التدافع)

موقفه من الصراع الدولي (سنة التدافع):
كان يرى رحمه الله، أن من فضل الله تعالى على العالمين تدافع وتصارع القوى الدولية الفاعلة في المجتمعات الإنسانية فيما بينها، كي لا يعم الشر والفساد في الأرض وتندثر قوى الخير التي هي بمثابة صمام الأمان لاستمرار الحياة الإنسانية، وكان ينتقد البعض ممن لا ينظر إلى هذه السنة ـ وعلى رأسها تدافع الشرق الثوري الاشتراكي والغرب الديمقراطي الصليبي ـ إلا من خلال النظارة السوداء لأنها تخالف تصوراته المقلوبة، وعلى الرغم أن خيار الصراع   الأمم خيار طاريء وليس أصلياً ـ إذ الأصل في الشعوب التعارف والتعاون على الخير ـ إلا إننا مضطرون له في كثير من الأحيان، وخاصة في ظل حالة الضعف والهوان التي أصابت الأمة الإسلامية بما كسبت، بل قد يكون في هذا الصراع الخير لقوله تعالى: (لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم).

متابعة قراءة “موقفه من الصراع الدولي (سنة التدافع)”

فقه الواقع

اتسمت رؤية الشيخ الأمين (أبو الأمين) للواقع المعاصر بالواقعية والشفافية ودقة المعلومة وذلك بالاعتماد على دراستها أولا من مصدرها ومن الموروث الفكري لأصحابها، كما ظهر ذلك من خلال دراسته للفكر الصوفي والفكر الاشتراكي وفكر حزب التحرير.
وقد كان حريصا على عدم الخلط بين الحقائق المجردة ورأي محلليها، فكان يكرر مقولته المشهورة في ذلك:
(خذ الحقائق واترك رأي الكاتب أو استأنس به)، وبهذا كان يغلق باب التقليد الأعمى للرأي الآخر، ويشجع على إعمال الفكر والنظر في المسائل الحادثة، والتحرر من سطوة الإرهاب الفكري السائد في سواد هذه الأمة، خاصة هذا الزمان.

متابعة قراءة “فقه الواقع”

كيفية تغيير ما بالنفس

كيفية تغيير ما بالنفس:
ولكي يتحقق التغيير المنشود لما في النفس البشرية، كان الأمين (أبو الأمين) رحمه الله يرى ضرورة تحقيق ما يلي:
1-  التربية: وتشمل بناء العقيدة الإسلامية، وتعلم أحكام الشريعة.
2-  التصفية: وتشمل تصفية الإسلام عقيدة وشريعة.
3-  التزكية: وتشمل صقل النفس بالأخلاق الحميدة وعلى رأسها الصدق والأمانة، وتجنب الصفات الذميمة وخاصة صفات المنافقين.
4-  فهم الواقع: وقد خصه رحمه الله تعالى بالعناية للحاجة الماسة إليه ويشمل معرفة الواقع معرفة صحيحة بعيدا عن أساليب التضليل الإعلامي المقصود، الذي يقلب الحقائق ويجعل من المسلمين غثاء كغثاء السيل، وتصفية التصورات الغلط عن الواقع وخاصة الواقع السياسي، وتصحيح مفاهيم السياسة الشرعية.

عقيدته ودعوته

منهجه في التغيير:
قام منهج الشيخ الأمين (أبو الأمين) في التغيير على فكرة نبذ صنمية الحاكم والتمحور حولها والانشغال بتغييره لاستئناف الحياة الإسلامية، بل طالما سمعت منه عبارته المشهورة في ذلك: “الانشغال بالحاكم مرض زوال الأمم” وكان يقول: “أيما أمة انشغلت بحكامها زالت من الوجود” وكان رحمه الله يربط بين هذا المرض وقوى الظلام والشر التي تتربص بالأمة الإسلامية.

متابعة قراءة “عقيدته ودعوته”

مولده ونبذة عن حياته

الشيخ المجدد محمود عبد الرؤوف القاسم، سوري الجنسية، ولد في عام 1927م، في قرية ( طفس ) في منطقة درعا، وأصله من إحدى قرى نابلس في فلسطين، وأخواله من الأكراد، عايش منذ صغره نشأة الحركة الشيوعية في الشام.
وقد حصل على الترتيب الأول في دراسته الإعدادية قديما، الثانوية حديثا على مستوى القطر السوري. درس الفيزياء في فرنسا مما أتاح له التجول في أوروبا بشقيها. وبعد عودته من فرنسا ذهب في إعارة للعمل في الكونغو مدرساً قبل أن يعود إلى الشام.

متابعة قراءة “مولده ونبذة عن حياته”

أعلى ↑